استجابة لنداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، نظمت جماعة العدل والإحسان بمدينة القنيطرة يومه الجمعة 16 غشت 2013، وقفة بمسجد إندونيسيا عقب صلاة الجمعة، تنديدا بالمجازر التي اقترفها الجيش والشرطة المصرية في حق الأحرار المعتصمين بميدان رابعة العدوية والنهضة حيث تم استعمال الرصاص الحي في خرق سافر للقوانين والأعراف الدولية، وقد خلفت هاته الأحداث مئات الشهداء وآلاف الجرحى.

كما ندد المصلون بالجرائم النكراء المتواصلة في جميع محافظات مصر، مرددين شعارات طالبوا من خلالها بعودة الشرعية المغتصبة. كما رفع المشاركون صور شهداء التدخل العسكري لتختتم الوقفة بالدعاء للمصريين بالثبات والصمود، وأن يتقبل شهداءهم، والدعاء على الانقلابيين القتلة.

و نظمت جماعة العدل والإحسان بسيدي يحيى الغرب وقفة حاشدة بمسجد الفتح مباشرة بعد صلاة الجمعة ليوم 16-8-2013 تنديداً بالمجازر الدموية والإبادة الجماعية التي يرتكبها الانقلابيون في مصر والتي راح ضحيتها الآلاف من القتلى والجرحى .

حيث ردد المشاركون شعارات تدين الانقلاب العسكري وتطالب بمحاكمة المجرم عبد الفتاح السيسي وكل قوى الانقلاب، وبالقصاص للشهداء الذين راحوا ضحية المجازر التي ترتكب بدم بارد.

كما استنكر الحاضرون الصمت والتواطؤ والتعاون المخزي العالمي والإقليمي تجاه ما تفعله القوى الانقلابية بحق أبناء الشعب المصري المطالبين بالشرعية وحقوقهم العادلة.

وفي الأخير قرأ الحاضرون سورة الفاتحة ترحما على الشهداء، كما رفعت أكف الضراعة إلى العلي القدير بالدعاء على الظالمين.