واستجابة لداعي النصرة والأخوة وعلى إثر التدخل الهمجي لقوات النظام البائد في حق المعتصمين السلميين بميداني رابعة العدوية والنهضة بمصر، خرجت العشرات من ساكنة مدينة خريبكة المجاهدة في وقفة تضامنية مع الشعب المصري عقب صلاة الجمعة 08 شوال 1434 الموافق لـ 16 غشت 2013، بمسجد عمر بن عبد العزيز.

رفعت خلالها شعارات تستنكر الهجمة الشنيعة الأخيرة على المعتصمين السلميين بميداني رابعة العدوية والنهضة؛ وتستنكر الانقلاب العسكري على الشرعية؛ وتحيي صمود إخواننا المعتصمين المطالبين بعودة الشرعية بكل ميادين مصر؛ وتشجب وتستنكر خذلان الأنظمة العربية ووقوفها إلى جانب المنقلبين على الديمقراطية والشرعية؛ ولتواطؤ الغربي المفضوح.

ثم كان ختام الوقفة قراءة البيان، وتلاوة سورة الفاتحة ترحما على أرواح كل من استشهد من إخواننا بمصر وبفلسطين وسورية وكل بلاد المسلمين، ثم دعاء وتبتل لله العلي القدير بأن يرحم شهداءها ويشف جرحاها وينصر مجاهديها.

واستجابة لنداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة نظمت جماعة العدل والإحسان بمدينة ابن جرير يوم الجمعة 16 غشت 2013 على الساعة 7 و30 د، أمام دار الشباب ابن جرير وقفة تنديدة بالمجازر التي اقترفها الجيش والشرطة المصرية في حق المعتصمين العزل خلال عملية فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة ورمسيس وكل ميادين وشوارع مصر.

عرفت الوقفة حضورا متميزا للساكنة نساء ورجالا، ورفعت فيها الشعارات المنددة بالمجازر العسكرية وبحكم العسكر وبسكوت المجتمع الدولي وكان الختم مع أذان المغرب بالدعاء للشهداء والجرحى وقراءة سورة الفاتحة.

وكانت مدينة بني ملال عرفت هي الأخرى يوم الخميس بساحة المسيرة وقفة داعمة لثوار مصر الأحرار دعى إليها شباب مغاربة ضد الانقلاب، وشارك فيها جمعية إئتلاف الكرامة لحقوق الإنسان ببني ملال، وجماعة العدل والإحسان، وحزب العدالة والتنمية، وحزب الأمة.