استجابة لنداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، نظمت جماعة العدل والإحسان بمدينة المحمدية أمس الجمعة 16 غشت 2013، وقفة بعد صلاة المغرب بمسجد السنة بحي الرشيدية، تنديدا بالمجازر التي ارتكبها الجيش الانقلابي والشرطة المصرية في حق المعتصمين العزل خلال عملية فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة وبمجزرة جمعة الغضب التي استعمل فيها الرصاص الحي وخلفت مئات الشهداء وآلاف الجرحى. وقد عرفت الوقفة مشاركة كبيرة لكل شرائح وفئات السكان بالمدينة، رفعوا خلالها شعارات قوية ولافتات وصورا تعبر عن غضبهم مما وقع وتندد بالصمت العربي المتخادل والمتواطئ، فيما اختتمت الوقفة بالدعاء وقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء.

وبمدينة سيدي سليمان نظمت الهيئة المحلية لنصرة قضايا الأمة مساء أمس الجمعة أمام مقر العمالة وقفة تضامنية مع الشعب المصري، نددت فيها بالمجازر الرهيبة لفض اعتصام ميداني النهضة ورابعة العدوية، وأشادت بالصمود الأسطوري لدعاة الشرعية وعموم الشعب المصري، وساندت روح التضحية بالأنفس والأموال التي أبانوا عنها. كما أدانت الوقفة الانقلابيين العسكريين والأمنيين والمتورطين في الانقلاب والمحرضين عليه والداعمين له من السياسيين والإعلاميين، ودعت عموم الأمة إلى نصرة المظلوم والتضرع إلى الله تعالى أن يهلك الظالمين، ويكشف الغمة عن الجماهير المستضعفة في مصر وفي كل بقاع العالم، وأن يعجل للأمة بالفرج.