على إثر المجزرة البشعة التي نفذها العسكر والشرطة المصرية في حق المعتصمين السلميين في ميداني رابعة العدوية والنهضة بالقاهرة اليوم الأربعاء 14 أغسطس 2013، والتي خلفت الآلاف من الضحايا ما بين شهيد وجريح، احتشدت جموع من المتضامنين في الساعة السابعة مساء من هذا اليوم بساحة ماريشال بالدار البيضاء في وقفة تضامنية مع الشعب المصري الجريح، احتجاجية على الجرائم التي اقترفها الانقلابيون في هذا اليوم الدامي.

ورفعت في هذه الوقفة، التي دامت زهاء الساعة، شعارات تعبر عن تضامنها المطلق مع الشعب المصري المستضعف ومع مطالبه: “ثوار أحرار حنكمل المشوار”، ومع شهداء وضحايا الاعتصامين السلميين “بالروح بالدم نفدك يا شهيد…”، وتدين المجزرة المريعة التي صعقت الأمة والإنسانية جمعاء، وحجم وهول ما اقترفه المجرمون الانقلابيون بتغطية من جوقتهم السياسية والإعلامية، وحملت العسكر والشرطة والسلطة المغتصبة للشرعية مسؤولية الجرائم البشعة التي لطخت أيديها بدماء المصريين السلميين من غير أن تفرق بين طفل وشيخ وامرأة. كما شجبت الوقفة الاحتجاجية الأنظمة العربية المتخاذلة ما بين صامتة عن هذه الجرائم الفظيعة وممولة لها ومتواطئة في تدبيرها.

كما دعت الحشود التي غصت بها ساحة ماريشال إلى محاكمة المجرمين المسؤولين عن هذه المجازر وعما سبقها من مجزرة “الحرس الجمهوري” ومجزرة “المنصة”.

وقد عرفت هذه الوقفة الاحتجاجية حضورا شعبيا ومدنيا متنوعا ما بين فعاليات حقوقية ومدنية وسياسية وجمعوية ومن عموم الشعب.

وكانت قد دعت إلى تنظيم هذه الوقفة كل من:

شبيبة العدل والاحسان

شبيبة الاتحاد الاشتراكي

شبيبة حزب الاستقلال

المبادرة المغربية للدعم والنصرة

الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة

شبيبة حركة الأمة

حزب النهضة والفضيلة

منظمة التجديد الطلابي

الاتحاد الوطني لطلبة المغرب

الفضاء الحداثي للتنمية والتعايش

اللجنة المغربية للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين