أغلقت السلطات المصرية، صباح اليوم الخميس، معبر رفح إلى أجل غير معلوم. ويأتي هذا الإغلاق الجديد، حسب ما يبدو، بناء على حالة الأوضاع التي تعيشها مصر بعد مجزرة الاعتصامين في رابعة العدوية والنهضة.

وصرحت الحكومة في غزة أن الجانب المصري أبلغها رسمياً بإغلاق معبر رفح البري في كلا الاتجاهين لهذا اليوم، فيما ذكر احتشد مئات المسافرين على جانبي المعبر.

وفي نفس السياق عادت حافلات تُقل أفرادا وسيارات تحمل بضائع إلى مدينة العريش بعد إبلاغ السائقين بأنه تم إغلاق المعبر.