أقدم مستوطنون إسرائيليون فجر اليوم الخميس على أداء طقوسهم الدينية في قبر يوسف عليه السلام بالقرب من مخيم بلاطة شرقي نابلس، محتمين بحراسة مشددة من قبل القوات الصهيونية.

واقتحمت عشرات الآليات العسكرية الاسرائيلية مدينة نابلس منتصف الليلة الماضية وداهمت عدة أحياء بالمدينة فتشت خلالها عددا من منازل المواطنين.

وذكر شهود عيان بالقرب من مخيم بلاطة أن عددا من حافلات المستوطنين تدفق إلى قبر سيدنا يوسف عليه السلام وأدوا الطقوس الدينية حتى ساعات الصباح الأولى.

ورشق عشرات الشبان الفلسطينيين في نابلس الجنود الصهاينة بالحجارة والزجاجات الفارغة وأشعلوا عددا من الإطارات، فيما ردت القوات الإسرائيلية بإطلاق القنابل الصوتية وقنابل الغاز المسيل للدموع باتجاه الشبان الفلسطينيين.