دعت الفيدرالية المغربية لحقوق الإنسان الدولة المغربية إلى طرد السفير المصري وسحب اعترافها من الحكومة الانقلابية)، ردا على المجزرة الرهيبة التي ارتكبتها قوات الشرطة والجيش المصرية ضد المدنيين العزل في ميادين النهضة ورابعة العدوية وفي باقي المحافظات المصرية، والتي ذهب ضحيتها مئات الشهداء وآلاف الجرحى حسب ما أكدته التقارير الأولية للباحثين الميدانيين لحقوق الإنسان في تجاوز لكل المبادئ الإنسانية والرحمة البشرية).

كما دعت في بيان لها صدر اليوم الخميس إلى فتح تحقيق دولي في ملابسات هذه المجزرة المرتكبة في حق الشعب المصري)، ومحاسبة من يثبت تورطه بجرائم أيا كانت صفته أو موقعه)، وطالبت الأمم المتحدة و مجلس الأمن الدولي بـاتخاذ الإجراءات الكفيلة بحماية المدنيين العزل في مصر).