مئات الشهداء والمصابين في فض اعتصامي رابعة والنهضةتنفذ الشرطة والحيش المصري، منذ فجر اليوم الأربعاء، مذبحة بشعة راح ضحيتها مئات الشهداء وآلاف الجرحى في ميداني “رابعة العدوية” و”نهضة مصر”، اللذين يعتصم بهما رافضو الانقلاب العسكري ضد أول رئيس منتخب للبلاد.

وقد أكد المستشفى الميداني برابعة وقوع 2200 شهيد وأزيد من 10 آلاف جريح، كاشفا أن عملية فض الاعتصام ما زالت مستمرة في الميدان.

ودعا المستشفى الميداني الأطباء من شتى الاختصاصات للتوجه إلى ميدان الاعتصام للمساهمة في إسعاف المصابين، كما طالب بالسماح لسيارات الإسعاف بالدخول لنقل المصابين.

وفي وقت سابق قال القيادي في حزب الحرية والعدالة محمد البلتاجي إن 300 شخص قتلوا في ميدان رابعة وأصيب الآلاف بجروح، مشيرا إلى أن الرصاص لم ينقطع منذ عدة ساعات.

وطالب البلتاجي المصريين بالنزول إلى الشوارع احتجاجا على فض الاعتصامات بالقوة.

وفي حين قالت السلطات إنها سيطرت على ميدان النهضة، فإنها ما زالت تعمل على فض الاعتصام في رابعة.

وقد خرجت مظاهرات حاشدة في القاهرة والمحافظات تأييدا لمرسي وتنديدا باستخدام القوة في فض الاعتصامين.