قالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إن مصر قلصت بشكل كبير عدد الفلسطينيين الذين يسمح لهم بالدخول من قطاع غزة منذ أن عزل الجيش المصري الرئيس المنتخب محمد مرسي الشهر الماضي.

وفي المقابل قال مسؤول مصري إن القيود ليست عقابا) لحماس بسبب ميولها السياسية بل تهدف إلى الحد من حركة مرور المدنيين بينما يكثف الجيش عملياته العسكرية في منطقة بسيناء على الحدود مع غزة.

لكن قرار مصر يزيد من الصعوبات التي يواجهها سكان القطاع حيث إن مصر هي المنفذ الوحيد لهم إلى العالم الخارجي بسبب الحصار الذي يفرضه الكيان الصهيوني على حدود برية وبحرية.

وقال غازي حمد نائب وزير الخارجية في حكومة حماس المقالة إن مصر تسمح حاليا بدخول 300 فلسطيني في اليوم مقارنة مع 1200 في الأشهر التي سبقت عزل مرسي في الثالث من يوليو تموز. وأشار إلى تقليص ساعات العمل في معبر رفح المنفذ الحدودي الوحيد بين مصر وغزة إلى أربع ساعات يوميا وهو ما يؤدي في أحيان كثيرة إلى تكدس آلاف المسافرين في وقت واحد.