هددت منصة رابعة العدوية أمس الأحد بأنّ محاولة فضّ الاعتصام بالقوة سيجعل الخيار القادم هو ميدان التحرير. وكانت مصادر في حكومة الانقلاب قد ذكرت أنّ الحكومة بدأت فضّ الاعتصام في رابعة والنهضة بنشر تشكيلات من الأمن المركزي وصل عددها إلى 120 حول الميدانين، وأن “النهضة” وقع الخيار عليه أولا -كما ذكرت المصادر-.إلى ذلك أعلن المستشفي الميداني بميدان رابعة العدوية الأحد عن إصابة 8 أشخاص في مسيرة مؤيدة للرئيس المعزول الدكتور محمد مرسي انطلقت من السيدة زينب، وكان من المقرر أن تنتهي بميدان رابعة العدوية، نتيجة هجوم بلطجية على المسيرة. وأكد المستشفي إن أغلب الحالات مصابة بجروح قطعية وطلقات خرطوش.