أعلن الجيش السوري الحر أمس الأحد سيطرته على قرى في ريف اللاذقية وتقدمه في حلب، بينما قتل وجرح عشرات السوريين بتجدد القصف.

وقالت إنها تمكنت من السيطرة على قرى أبراج بارودة وانباته واستربه والحمبوشية وبلوطا في ريف اللاذقية، وأن مقاتلي الجيش الحر اقتحموا أحد مقار القوات النظامية في جبل الأكراد, ودمروا دبابة بصاروخ كونكورس الموجه عن بعد. وفي هذا الإطار. وتتحدث الأنباء عن اشتباكات عنيفة قرب موقع عسكري يطلق عليه “مرصد 45” في جبل التركمان.

ويعرف ريف اللاذقية منذ شهور قتالا متقطع الوتيرة يرافقه قصف جوي يستهدف أساسا قرى مصيف سلمى وجبل الأكراد, كما قصفت فصائل سورية مرارا بلدة القرداحة مسقط رأس الرئيس السوري بشار الأسد.