كثفت قوات الاحتلال الصهيوني اليوم الجمعة وجودها بمدينة القدس المحتلة مع توافد الآلاف المصلين لأداء آخر صلاة جمعة من شهر رمضان المبارك في المسجد الأقصى تزامنا مع فعاليات “يوم القدس العالمي”.

وشهدت الحواجز التي يقيمها الجيش على مداخل المدينة المقدسة اكتظاظا كبيرا جراء الأعداد الغفيرة للمتجهين صوب القدس، ونتيجة لإجراءات الاحتلال وعمليات التفتيش والتدقيق في بطاقات وتصاريح الوافدين إلى القدس من أنحاء فلسطين المحتلة.

وتحل اليوم الجمعة ذكرى يوم القدس العالمي والذي يتم الاحتفال به عادة في الجمعة الأخيرة من شهر رمضان.

وتشهد عدة دول عربية وإسلامية في ذكرى يوم القدس العالمي تحت شعار “القدس تجمعنا” مسيرات شعبية حاشدة، تتخللها احتفالات ودعوات لنصرة المسجد الأقصى والمقدسات الإسلامية، والتأكيد على أهمية القدس والدفاع عنها في وجه المخططات الصهيونية التي تحاك ضدها.