عقدت الأطر العليا والمجازة (التنسيق الميداني للأطر العليا المعطلة 2011، المجموعة الوطنية للمجازين المعطلين، الاتحاد المغربي للأطر المجازة، مجموعة الإدماج الفوري للأطر العليا المعطلة 2011، تنسيقية التحدي للأطر العليا المعطلة 2012) أمس الخميس 1 غشت 2013 ندوة صحفية تحت شعار: جميعا من أجل جبهة قوية للمعطلين والاستمرار في النضال الوحدوي لتحصين الحقوق المشروعة ومقاطعة المباريات المشبوهة).

وقد تمت الندوة بمقرODT وشاركت فيها معظم تنسيقيات الأطر العليا والمجازة، وتم إصدار بيان موحد يؤكد حرص الأطر العليا والمجازة على مقاطعتها لكل المباريات وكل الوصفات والمهدئات الترقيعية التي تقترحها الحكومة)، وتشبثها بحق التوظيف المباشر باعتباره حقا مكتسبا تكفله مجموعة من القوانين والاتفاقيات)، وتحميلها الجهات المعنية المسؤولية الكاملة في استشهاد الإطارين عبد الوهاب زيدون ومحمد بودروة وما آلت إليه الوضعية الصحية للمصاب محمود الهواس).

وأكد البيان على أن اجتياز المباريات في وضع تحكمه الزبونية والمحسوبية والفساد والاعتبارات السياساوية الضيقة لا يضمن أن تكون نتائجه شفافة وديمقراطية). وبعد إعلانها تضامنها اللامشروط مع كل نضالات الشعب المغربي بكل فئاته)، أدانت الأطر العليا والمجازة في بيانها القمع والاعتقالات وسياسة التجاهل) التي تطالها، ودعت جميع المعطلين وكافة الحركات الاحتجاجية إلى الصمود والاستمرار في رص الصفوف وتوحيد النضالات). ولم تنس تحميلها الجهات المعنية كامل المسؤولية إلى ما ستؤول إليه الأوضاع)، وعزمها الدخول في أشكال نضالية جديدة ردا على كل أشكال الالتفاف والإجهاز على المطالب العادلة والمشروعة).