نظمت جماعة العدل والإحسان بزايو بعد صلاة تراويح يوم الثلاتاء 30/07/2013 أمام المسجد العتيق وقفة احتجاجية سلمية رفع خلالها المحتجون شعارات تدين الطرد الذي تعرض له المعتكفون في بيوت الله.

وقد ندد الحاضرون بالتدخل العنيف لقوى الأمن وعلى رأسهم باشا المدينة لمنعهم من سنة الاعتكاف، معتبرين أن هذا الأمر لا يتماشى وما تتغنى به الدولة من الحق في ممارسة الشعائر الدينية وحقوق الإنسان.

وتزامنت هذه الوقفة الاحتجاجية السلمية مع إخراج المعتكفين بمسجد حدو لحيان لليوم الثالث على التوالي.