استبعد الائتلاف الوطني السوري المعارض الدخول في أي مفاوضات سلام مع النظام قبل تحقيق التوازن العسكري في الميدان، وأكد أنه سيشكل حكومة مؤقتة الشهر المقبل. وجاء في تصريح لرئيس الائتلاف أحمد الجربا عقب استقباله من أمير قطر، وأضاف: إن الائتلاف لن يذهب إلى أي مفاوضات مع نظام الرئيس بشار الأسد حتى تصبح قوات الجيش الحر والقوى الثورية قوية على الأرض ومتماسكة مثلما كانت عليه قبل ثمانية شهور).

ويذكر أن الجربا طلب دعما نوعيا من الدول العربية في ما يتعلق بتسليح الجيش الحر لإحداث التوازن الميداني المنشود، وتوقع أن يستطيع الجيش الحر خلال أسابيع السيطرة على حوران بدرعا وعلى ريف دمشق وإدلب وحلب.