خرج آلاف التونسيين للاحتجاج على اغتيال عضو المجلس التأسيسي التونسي زعيم التيار الشعبي محمد البراهمي حتى ساعات الفجر الأولى.

كما انطلقت صباح الجمعة مسيرات ضخمة من أمام مقرات الاتحاد العام التونسي للشغل، صوب مقرات المحافظات داخل البلاد، ومقر المجلس التأسيسي ووزارة الداخلية في العاصمة.

كما أن التظاهرات التي استمرت حتى فجر اليوم، جرى خلالها اقتحام مراكز عدة محافظات وحرق مقرات لحركة النهضة الحاكمة، وجرت اشتباكات بين قوات الأمن والمتظاهرين الذين قادتهم الجبهة الشعبية المعارضة.