جددت قوات النظام السوري قصفها المدفعي على منطقة خان العسل التي سيطر عليها الجيش الحر قبل يومين، مما مكنه من قطع إمدادات قوات النظام من دمشق لحلب.

وتعرضت معظم القرى في ريف إدلب إلى قصف عنيف تسبب في سقوط عشرات االشهداء والجرحى، خاصة في كل من سرمين وسراقب، بينما تعرض السوق الرئيسي في أريحا بريف إدلب لقصف عنيف مما أسفر عن وقوع ضحايا.

وقد أفاد المرصد السوري أن اشتباكات عنيفة ما زالت متواصلة في محيط معمل القرميد في ريف إدلب، حيث تمكن الجيش الحر من السيطرة على كافة الحواجز العسكرية المحيطة بالمعمل في ظل اشتباكات عنيفة.