سيطر مقاتلو المعارضة السورية على بلدة خان العسل أحد أبرز المعاقل المتبقية لقوات النظام في ريف حلب الغربي، بعد معارك عنيفة استغرقت أياما، في وقت تستمر العمليات العسكرية في مدينة حمص حيث دمر قصف الجيش السوري مرقد خالد بن الوليد في حي الخالدية.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الإثنين سيطرت الكتائب المقاتلة على بلدة خان العسل الاستراتيجية الواقعة بريف حلب الغربي)، مشيرا إلى استسلام عدد من عناصر القوات النظامية واستمرار الاشتباكات على بعض الأطراف الجنوبية بين مقاتلي المعارضة وعناصر آخرين.

وتعتبر خان العسل احد آخر المعاقل المتبقية لقوات النظام في ريف حلب الغربي. وهي تقع على محور القتال نفسه مع حي الراشدين في غرب مدينة حلب الذي تجددت الاشتباكات فيه قبل أيام.

ودخلت الحملة العسكرية التي تقوم بها القوات النظامية على الاحياء المحاصرة في حمص أسبوعها الرابع، في محاولة للسيطرة على هذه الأحياء التي لا تزال خاضعة لمقاتلي المعارضة.