بسم الله الرحمن الرحيم

الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة

بيان حول الانقلاب العسكري المصري

تابعت الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة ببالغ الاهتمام والأسى الأحداث الجارية في دولة مصر الشقيقة والتطورات التي عقبتها خاصة المجزرة الوحشية التي ارتكبها الحرس الجمهوري ضد المصلين العزل الشرفاء أمام دار الحرس الجمهوري فجر يوم الاثنين 8 يوليوز 2013 والتي خلفت أزيد من 70 شهيد والمئات من الجرحى والمعطوبين، جراء الانقلاب العسكري الغاشم والباطل على الرئيس الشرعي الدكتور محمد مرسي الذي اختير في انتخابات حرة بعد ثورة 25 يناير المجيدة واستبشرت الأمة الإسلامية بها خيرا كأول انتخابات حرة ونزيهة عبرت عن الإرادة الشرعية للشعب المصري وشهد بنزاهتها العالم أجمع.

وتجاه هذا كله، وقياما بواجب النصرة والتضامن مع قضايا أمتنا العربية والإسلامية، نعلن في الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة للرأي العام الوطني والدولي ما يلي:

– رفضنا المطلق للانقلاب العسكري وما تبعه من إجراءات لأن ما بني على باطل فهو باطل.

– إدانتنا القوية لعمليات القتل التي تقوم بها أجهزة الداخلية بتواطئ مع قوات الجيش المصري في حق المتظاهرين السلميين المدافعين عن الشرعية، وتأكيدنا على حرمة الدم المصري.

– رفضنا للاعتقالات التي تطال المدافعين عن الشرعية وعن عودة الرئيس المنتخب الدكتور محمد مرسي.

– دعوتنا فضلاء المجتمع المصري وعقلاءه وجميع القوى السياسية إلى تحكيم العقل ومصلحة الوطن والتمسك بالمنجزات الديمقراطية لثورة 25 يناير 2013 والجلوس إلى طاولة الحوار للخروج من الأزمة الحالية.

عن الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة

الثلاثاء 9 يوليوز 2013