بسم الله الرحمـن الرحيم

جماعة العدل والإحسان

الهيئة الحقوقية

بيان إدانة للمجازر الوحشية في حق الشعب المصري

تابعت الهيئة الحقوقية لجماعة العدل والإحسان بقلق شديد الأحداث المأساوية التي تلت الانقلاب العسكري الذي أطاح بالرئيس المنتخب محمد مرسي. وتابعت باستغراب شديد تهافت بعض الجهات لدعم الانقلاب ضدا على إرادة الشعب المصري مع صمتها على الجرائم التي واكبت أو تلت هذا الانقلاب، وسرعة عودة رموز النظام الدكتاتوري السابق إلى الواجهة، وموجة الاعتقالات في صفوف القيادات السياسية والإعلامية والمتظاهرين، وقمع الإعلام المعارض، والتلويح ببداية مسلسل المحاكمات السياسية…وتوج هذا الإجرام بالمجزرة التي شهدها جوار نادي الحرس الجمهوري، وذهب ضحيتها حوالي 54 شهيدا أطلق عليهم الرصاص وهم يؤدون صلاة فجر يوم الإتنين 8 يوليوز 2013.

إن الهيئة الحقوقية لجماعة العدل والإحسان وهي تستنكر الانقلاب العسكري على الشرعية الديمقراطية بمصر، وتدين بشدة مدبريه، وتستنكر الجرائم التي سبقته أو واكبته أو التي تلته، خاصة جرائم قتل المواطنين الأبرياء رميا بالرصاص، لتؤكد على ما يلي:

ـ دعوة كل مدافع عن الديمقراطية في العالم إلى إدانة هذا الانقلاب العسكري وما ترتب عنه.

ـ دعوة كل من سارع إلى دعم الانقلاب إلى تحمل مسؤوليته التاريخية في حق شعب مصر، وإلى التراجع الفوري عن موقفه أمام هذه الانتهاكات الخطيرة والمجازر البشعة المفتوحة على المجهول.

ـ دعوة حكماء مصر إلى تغليب صوت العقل والحكمة واستحضار محورية هذا البلد في العالم العربي، والدخول في حوار وطني لصنع خارطة طريق متوافق عليها بين كل مكونات البلاد تحفظ الوحدةوالاستقرار.

ـ دعوة المعتصمين إلى التمسك بالسلمية وتحريم وتجريم انتهاك حرمة الدم.

حرر بالرباط، صبيحة يوم الإثنين 8 يوليوز 2013