تواصل القوات النظامية السورية هجومها على حمص الذي بدأته قبل عشرة أيام، وقصفها المناطق التي يسيطر عليها الثوار عن طرق الجو وبالمدفعية والدبابات.

وقال أحمد الجربا رئيس الائتلاف المعارض الذي انتخب السبت: “إننا نرى كارثة إنسانية حقيقية في حمص”.

وكانت القوات السورية قد استعادت أوائل هذا الأسبوع سيطرتها على عدد من المباني في الخالدية، لكن الثوار قالوا إن قوات الحكومة لم تتقدم أكثر.