أجرت قناة الشاهد الإلكترونية “لقاءً خاصا” مع الأستاذ فتح الله أرسلان، نائب الأمين العام لجماعة العدل والإحسان والناطق الرسمي باسمها، حول تداعيات الأحداث الراهنة التي تعيشها مصر الشقيقة.

وأكد الأستاذ أرسلان رفض الجماعة القاطع للانقلاب العسكري على الرئيس المنتخب محمد مرسي، ورفضها لكل الانقلابات مهما كانت مبرراتها. كما قدم قراءة تحليلية للمشهد السياسي المصري ومواقف الأطراف الفاعلة.

وفي المقابل قدم رؤية الجماعة واقتراحها في كيفية تدبير المراحل الانتقالية عموما.

وفي الوقت الذي فند فيه حديث البعض عن نهاية الربيع العربي بداعي الواقع الذي آلت إليه الثورة في مصر وفي غيرها، اعتبر أن الحدث المصري درس لجميع الأطراف كي تستوعب طرق تدبير المرحلة الانتقالية.

لمشاهد تفاصيل الحوار يمكنكم رؤيته على الصفحة الرئيسية للموقع

أو على صفحة الفيديو