وجه نائب رئيس الوزراء التركي بشير أتالاي، اتهاماً صريحاً لـ “الشتات اليهودي” بالمشاركة في تنظيم التظاهرات ضد الحكومة.

وجاء في مضمون الاتهام الذي نقلته صحيفة “حرييت” التركية، أن الحوادث التي حدثت في حديقة “جيزي” في إسطنبول، واستمرت على مدار 3 أسابيع كانت من تدبير ما يعرف بـ”الشتات اليهودي”.

كما اتهم أتالاي الإعلام الأجنبي وقوى خارجية لم يحدد هويتها بالمشاركة في زعزعة استقرار تركيا خلال موجة الاحتجاجات التي مرت بها البلاد.

وفي السياق نفسه، أشار رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، في الأسابيع الماضية إلى أن “لوبيا ماليا” أو “لوبي لمعدلات الفائدة” استفاد من الأوضاع غير المستقرة في تركيا، التي تسعى إلى استقطاب الكثير من رؤوس الأموال الأجنبية.