تظاهر اليوم الاثنين مئات الغزاويين والصيادين والمتضامنين الأجانب في ميناء غزة للمطالبة برفع الحصار البحري المفروض على قطاع غزة منذ سبع سنوات.

وأكد الصيادون المتظاهرون أنهم جاؤوا للمطالبة “بكسر الحصار البحري وتوسيع مساحة الصيد بعد أن تم تقليصها أكثر من مرة”، مضيفين أن الاحتلال يطلق النار عليهم “بشكل يومي ويعتقل الصيادين ويصادر مراكبهم، نريد أن نعيش بحرية وكرامة ونقول للمجتمع الدولي وكل العالم أن يقفوا بجانب الصيادين ويدعموهم”.

وقد طالب المشاركون “بفك الحصار عن الصيادين وإرسال وفود عربية ودولية للإطلاع على وضعهم وتوحيد الدعم والجهود والطاقات لإنهاء الانقسام كما دعوا السلطة الفلسطينية للانضمام لميثاق روما الذي يكفل حق الصيادين”.

وجدير بالذكر أن الاحتلال مارس خلال السنوات السبع الماضية كل أنواع التعذيب والقنص والقتل بحق الصيادين، وأن مجموع الاعتداءات بعد الحرب الأخيرة على غزة وحتى اللحظة فاقت اعتداءاتهم خلال السنوات العشر الماضية حيث اعتقل أكثر من خمسين صيادا ودمر أحد عشر قاربا.