بدأت سلطات الاحتلال الصهيوني تنفيذ حفريات جديدة قرب المسجد الأقصى، بحسب ما كشفت عنه مؤسسة الأقصى للوقف والتراث الاسلامي اليوم الإثنين.

وجاء في بيان للمؤسسة إن المواقع التي بدأت فيها الحفريات تقع قرب باب المغاربة وفي الطرف الشرقي للقصور الأموية جنوب الأقصى إضافة الى حفريات في حي وادي حلوة)، وأنها رصدت الحفريات وقامت بتوثيق ذلك من خلال زيارة ميدانية للمواقع المذكورة التي شرع الاحتلال في تنفيذ مشاريع الحفر وعلى طول الطريق المؤدي إلى باب المغاربة).

وقد أشارت المؤسسة إلى أن الحفريات الجديدة تأتي في وقت يعمل الاحتلال الصهيوني على تغيير الطابع الإسلامي لمحيط المسجد الأقصى وإغراقه في البنايات التهويدية وتوصيل شبكة الأنفاق التي يحفرها الاحتلال حول وأسفل المسجد الأقصى مع المرافق التهويدية.