دعت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون أمس الخميس إلى تخفيف الحصار الذي يفرضه الاحتلال على القطاع.

وأسفت حركة حماس لعدم لقاء أشتون أيا من قادتها، ودعتها إلى العمل لسحب حماس من قائمة المنظمات الإرهابية) للاتحاد الأوروبي والتخلي عن شروط الأسرة الدولية للتحاور معها.

وقالت أشتون التي تزور غزة إنه اليوم العالمي للاجئين، واخترت أن أكون هنا في غزة)، حيث يقيم 25% من 5.3 ملايين لاجئ فلسطيني مسجلين لدى وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الاونروا).

وعبرت المسؤولة الأوروبية خلال مؤتمر صحافي مشترك مع المفوض العام للاونروا فيليبو غراندي: نريد فتح نقاط العبور وتحسين الوضع الاقتصادي في قطاع غزة).