اتهمت لجنة حقوق الطفل التابعة للأمم المتحدة ّأمس الخميس الشرطة والجيش الإسرائيليين بإساءة معاملة الأطفال الفلسطينيين، مستندة على حالات التعذيب والتوقيفات الليلية والعزل في السجون طوال أشهر). وعبرت اللجنة عن قلقها العميق حيال المعلومات التي تتحدث عن اللجوء إلى التعذيب وسوء معاملة الأطفال الفلسطينيين الموقوفين والذين يعتقلهم الجنود والشرطة).

وأشار التقرير أن الجنود دائما ما يعمدون إلى توقيف الأطفال خلال الليل في “الأراضي الفلسطينية المحتلة”)، وتقييد أيديهم وعصب عيونهم) ونقلهم إلى مكان غالبًا ما لا يعرفه أهلهم). وأن الأطفال الذين يعيشون في الأراضي الفلسطينية المحتلة يتعرّضون بصورة منهجية لأعمال عنف جسدية وجنسية ولفظية، ويتحملون أيضا الإهانات والتهديدات والحرمان من الماء والطعام وشروط النظافة بعد اعتقالهم.