طالبت حماس في بيان صحفي “حزب الله” بسحب قواته من الأراضي السورية وإبقاء سلاحه موجهاً ضد العدو الإسرائيلي فحسب، مؤكدة أن دخول قواته في سورية أسهم في زيادة الاستقطاب الطائفي في المنطقة).

وجاء في بيان حماس: نطالب حزب الله بسحب قواته من سورية، وندعوه لإبقاء سلاحه موجهاً فقط ضد العدو الصهيوني، خاصة أن دخول قواته في سورية أسهم في زيادة الاستقطاب الطائفي في المنطقة).

ودعت حماس إلى الحرص على وحدة الأمة وتجنب كل أشكال الاستقطاب الطائفي والمذهبي والعرقي).

وجددت التأكيد على حق الشعب السوري الثابت في نيل حقوقه وأمانيه وتطلعاته في الحرية والكرامة وهو الشعب الأصيل الذي كان دوماً مخلصاً لنهج المقاومة وفي طليعة المقاومين والممانعين، ونعبر عن تعاطفنا مع آلامه وجراحاته).

وأضافت حماس أن القضية الفلسطينية هي القضية المركزية للأمة العربية والإسلامية، ومقاومة الاحتلال الصهيوني هي مهمتها الأساسية ولا بد من الحفاظ على بوصلة المقاومة واتجاهها مهما كانت الظروف والأحوال).

ويأتي بيان حماس هذا بعد خطاب أمين عام حزب الله حسن نصر الله يوم الجمعة والذي أعلن فيه أن الحزب سيبقى مشاركا في المعارك في سورية إلى جانب قوات نظام بشار الأسد).