شارك الآلاف من أهالي البلدات العربية في النقب (جنوب فلسطين المحتلة)، في أضخم مظاهرة في تاريخها في مدينة بئر السبع أمس الخميس، في إطار الاحتجاج على قرار الحكومة الصهيونية المعروف باسم «مخطط برافر»، الهادف إلى تهجير نحو 40 ألفا من المواطنين العرب في المنطقة، ومصادرة نحو 800 ألف من أراضيهم، بغرض إقامة منشآت عسكرية و10 بلدات يهودية.

مظاهرات دعت إليها لجنة التوجيه لعرب النقب من أجل خوض إضراب شامل في النقب. وقد شمل الإضراب المحال العربية في مدينة بئر السبع. وشارك في المظاهرة أكثر من 6 آلاف عربي، وانطلقت من السوق البلدية وجابت شوارع مدينة بئر السبع، واختتمت أمام مباني الحكومة في المدينة ومقر المحكمة اللوائية، رفعت فيها الأعلام الفلسطينية، واللافتات والهتافات الداعية إلى نسف المخطط الصهيوني الهادف إلى ترسيخ الاحتلال وتهجير أصحاب الأرض وتهويدها.