أطلق الجيش الصهيوني المتمركز على الحدود الشرقية لبلدة عبسان الكبيرة، شرق محافظة خان يونس جنوب قطاع غزة، نيران أسلحته، صباحاً تجاه المواطنين الفلسطينيين ومنازلهم في البلدة.

وكانت سيارة عسكرية صهيونية من نوع جيب، تمركزت على إحدى التلال المرتفعة في المنطقة، ووجهت نيران أسلحتها على منازل المواطنين، مما أدى إلى إلحاق أضرار مادية في جدران البيوت من دون وقوع إصابات بشرية، غير أن إطلاق النار منع الكثير من المزارعين من القدوم إلى أراضيهم للعمل فيها.

وجدير بالذكر أن المناطق المحاذية للشريط الحدودي مع قطاع غزة تعاني من حالات الاستهداف المتكررة، وهو ما يُشعر سكان تلك المناطق بالخوف وعدم الاستقرار.