أعلنت مفوضية حقوق الإنسان في الأمم المتحدة أن عدد قتلى الحرب الدائرة رحاها في سوريا بلغ بنهاية أبريل/نيسان 2013 أكثر من 93 ألف.

وقالت المفوضية إن المعدل الشهري لعدد القتلى منذ يوليو/تموز الماضي بلغ خمسة آلاف، بينما سجلت منطقتا دمشق وحلب أعلى أعداد من القتلى منذ نوفمبر/تشرين الثاني.

وصرحت نافي بيلاي، المفوضة السامية لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة، أن هذه الوتيرة العالية جدا للقتلى، شهرا إثر شهر، تعكس الطبيعة المتدهورة للنزاع في السنة الأخيرة)، وأن هناك حالات موثقة لأطفال عذبوا وأعدموا، ولمذابح طالت عوائل بأسرها، مما يشير إلى الطبيعة الوحشية التي أخذ يتسم بها هذا النزاع).

وكانت آخر حصيلة لعدد القتلى نشرتها الأمم المتحدة أواسط الشهر الماضي قد بينت أن عدد القتلى بلغ 80 ألف قتيل.