قتل العشرات أمس الثلاثاء في معارك طاحنة بين قوات النظام السوري والمعارضة المسلحة شهدتها مدينة دير الزور وريفها.

فقد أفادت مصادر صحفية، اليوم الأربعاء، بأن أكثر من 50 قتيلا ونحو 70 جريحا سقطوا في تفجير مبنى تحصنت به القوات الحكومية السورية في حي الرشدية بدير الزور، فيما تحتشد القوات الحكومية على أطراف الحي).

وأفادت مصادر معارضة أن اشتباكات دامية) شهدتها محافظة دير الزور شرقي سوريا، فجر الأربعاء، أسفرت عن سقوط 10 مسلحين معارضين وعشرات المقاتلين الموالين للرئيس السوري بشار الأسد.

وصرح مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان أن 60 شخصاً على الأقل من مسلحي الطائفة “الشيعية”، قتلوا في اشتباكات مع مقاتلين معارضين شنوا هجوما على معقلهم في بلدة حطلة بريف دير الزور، بينما سقط 10 آخرون من المقاتلين المعارضين.