سقط 161 شهيدا في مختلف المناطق السورية على يد قوات الأسد، بينما تمكن الجيش السوري الحر من استعادة السيطرة على حاجزين في بلدة القصير. ويتعلق الأمر بالسيطرة على حاجز الحمرا وحاجز صقور 1 في وبشكل كامل.

وقد رصدت المعارضة السورية 443 نقطة قام الجيش السوري النظامي بقصفها في مختلف المناطق وباستخدام مختلف أنواع الذخيرة، ما بين القصف المدفعي والقصف الصاروخي والقصف بقذائف الهاون.

وعلى صعيد آخر رصدت المعارضة اشتباكات بين الجيش السوري الحر من جهة وبين قوات النظام و”الشبيحة” من جهة ثانية في 128 نقطة على امتداد الأراضي السورية كان أبرزها تحرير مدينة أنخل بشكل كامل واستهداف محيط الفرقة 17 في منطقة الرقة.