قالت باكينام الشرقاوي مساعدة الرئيس المصري للشؤون السياسية، أمس الأربعاء، إن مصر ستطالب إثيوبيا بوقف بناء سد النهضة على الرافد الرئيسي لنهر النيل) الذي ترى مصر أنه يؤثر على مصدر المياه الرئيسي لها.

ودقت الشرقاوي نواقيس الخطر في مصر الأسبوع الماضي حين بدأت إثيوبيا تحويل مجرى النيل الازرق تمهيدا لبناء السد الذي سيتكلف 4.7 مليار دولار.

وقد ثار جدال بين الدول المشتركة في النهر، على مدى عشرات السنين، بخصوص استخداماته، كما حذر محللون مرارا من أن النزاعات حوله قد تتصاعد إلى حرب).

وأضافت مساعدة الرئيس مرسي أن مطالبة إثيوبيا بوقف البناء في السد الذي تزمع إقامته علي النيل الأزرق ستكون خطوتنا الأولى)، وأن اللجنة الوطنية التي سيعلن عن تشكيلها للتعاطي مع هذه المسألة هي التي ستحدد الخطوات التي يتعين علي مصر اتخاذها).