قم يا حبيب الله في اللـجَج *** وامْخـُرْ ظلام الليل والدَّلـج
قم بلـِّغ الأشواق من حرم *** حرما حَنينه للوصال شجـي
قم هذه الآيات يشهدهـا *** أهل السما والأرض والبُـرُج
قم غادر الأصحاب من ألفوا *** صحبُ السَّمـا للإلف بالمُهَـج
و استأذن القصواء فـي سفر *** واركب براقك دونما السّـُرُج
امدد لجامك كن لنا المددَ *** واضرب رقاب الكفر والعـُلـج
فإذا بلغت رحاب مَقدسنا *** عطـِّره يا ذا الرَّوْح بالأرَج
و اختر لنا في السّـُقـي فِطرَتنا *** لـَبَناً بـِريقِكَ خيرِ مُمْـتـَزَج
أنت النبي ومن علا الرسُلَ *** أنت الشفيـع لكـل منـزعِج
أنت الذي في القدس إن سجد *** تدنو السما والأنبياء تـَجـي
و القدس عابـرة الخلـود فخذ *** زادا من الإسـراء للعُـرج
وادخل على كل الطباق وطب *** ضيفا وطـُفْ يا سامِيَ الدَّرج
فاليوم عرسُكَ يا حبيب وكـ *** ـلُّ الكائنـات تطيـب من لـَهَـج
اليـوم عرشُـكَ في السماء سما *** وبـدت لـه الجنات بالمُـرُج
و بدت لك الآيات من عظـم *** وبكيت للأهوال فـي الوَهَج
فإذا أتيت المنتهى اكتملت *** رُتب الكمال وقيل فلتلـج
اليوم وَصْلُك بالمليك وإ *** نـي ناظـرٌ يا صـاحِ مُنْعَرَجـي
فيقول خير الخلق يا سندا *** في روحة الأسحار لا تمـج
هلْ هاهنا تـَدَعُ الحبيب وهل *** يا سَيِّدَ الأرواح مِـنْ حَـرَج
ادخـلْ حبيـبَ الله قال له *** وادنُ فأنت الروحُ في العـرُج
هذا المقـام نصيـبُ مَقـْرُبَـةٍ *** ونصيـبُ غيركَ فـُرْقـَة ُالفـَلـج
فيعود بالخمسين فـي صُحُفٍ *** يلقاه موسى صاحبُ الحُجَـج
فيقول يا ابن العم سل كرما *** وارجع حبيب الله للفـرَج
خمساً رضيت وقال كاتبها: *** أثـْبَتـُهَـا في الأجر فابتهـج
خمسٌ هي المعراج في نُسُكٍ *** والأسوةُ العَدْنـان فانـْتـَهـج
و القدس للإسـراء ناظِـرة ٌ *** وبُراقـُها قد تاه في الرَّهَـج
و القدس في الوجدان غصتها *** لما نظرتُ لِصَوْلـَةِ الهَمَـج
فلتـُنـْجـِبـي يَا أمَّ ناصِرَهـا *** ولتـفـْسَحـي يا شمسُ لِلبَلـج

شرح بعض المفردات

لجج: لجة الليل ظلامه ومعظمه

الدلج: الساعة من آخر الليل

شجي: من الشجا وهو الحزن

القصواء: ناقة رسول الله صلى الله عليه وسلم

العلج: للضرورة الشعرية والصحيح العلوج جمع عِلج وهو الكافر من العجم

الدرج: جمع درجة

اللهج: الولوع بالشيء

الفلج: تباعد بين الشيئين

الرهج: الغبار

البلج: الإشراق