بسم الله الرحمن الرحيم

بيان الاتحادات الطلابية العربية بشأن المذابح التي ترتكب بالقصير السورية

بسم الله الرحمن الرحيم وَاتَّقُوا فِتْنَةً لا تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْكُمْ خَاصَّةً ۖ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ صدق الله العظيم.

في ظل الأحداث الدائرة على أرض سوريا الحبيبة، من سقوط المئات من الشهداء والآلاف من المصابين يومياً وانتهاك الأعراض في معركة غير متكافئة بين نظام قمعي دموي مدعوماً بالميلشيات الطائفية المسلحة في مواجهة الشعب السوري الأبي ومقاومته الباسلة، وفي ظل حصار دولي مفروض على إمداد المقاومة بالسلاح والمال لحماية الشعب السوري المرابط.

نحن المنظمات الطلابية العربية الموقعين أدناه نؤكد على ما يلي:

1- دعمنا الكامل للشعب السوري على كافة المستويات، وإيماننا بعدالة قضيته ومطالبه، وعمق ثورته الشعبية النابعة من ضمير جميع السوريين.

2- رفض واستنكار محاولات إيران وحزب الله اللبناني التدخل في الأحداث السورية، الأمر الذي من شأنه أن يجر المنطقة بأكملها لحرب طائفية لا يعلم مداها ولن تحمد عقباها.

3- مطالبة السلطة اللبنانية ممثلة في حكومتها وجيشها بتحمل مسؤولياتها وضبط حدودها مع سوريا منعاً لاستخدامها من قبل ميليشيات حزب الله والإيرانيين في الدخول لسوريا ودعم النظام السوري عسكرياً كما هو حاصل الآن، ودعوة جامعة الدول العربية للضغط على الحكومة اللبنانية لتنفيذ ذلك.

4- دعوة النظام الرسمي العربي لتحمل مسؤولياته، وأخذ ما يحدث في القصير مأخذ الجد، بعدما حدث من مجازر وحشية.

5- دعوة النظام الدولي لرفع الحصار السياسي والعسكري على الشعب السوري، وذلك بالاعتراف بالائتلاف الوطني السوري لقوى الثورة والمعارضة كممثل وحيد للشعب السوري ودعم الجيش الحر في حمايته للمدنيين.

التوقيعات

الاتحاد الوطني لطلبة المغرب

الاتحاد العام التونسي للطلبة

الاتحاد الوطني لطلبة الكويت

الاتحاد العام لطلاب اليمن

اتحاد طلاب مصر

اتحاد طلبة سوريا الأحرار

الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا

بتاريخ 3 يونيو 2013