أكد وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس أن النظام السوري استخدم غاز السارين على مدار العامين الماضيين من النزاع المسلح في سوريا.

وقال فابيوس إن فحص عينات دم وبول من ضحايا الهجوم على بلدة سراقب الشمالية أثبتت ذلك.

في المقابل أعلن جي كارني المتحدث باسم البيت الأبيض أن الولايات المتحدة بحاجة لمزيد من الأدلة حول استخدام الأسلحة الكيماوية في سوريا.