نظمت تنسيقية الفعاليات السياسية والنقابية والجمعوية بمدينة سطات وقفة احتجاجية أمام المندوبية الجهوية لوزارة الصحة بمدينة سطات، وذلك يوم الاثنين 3 يونيو 2013 على الساعة العاشرة صباحا تحت شعار: دفاعا عن الحق في الحياة والتطبيب لحماية المواطن المغربي من الابتزاز وهدر الكرامة.

وقد جاءت هذه الوقفة التضامنية، وهي المحطة النضالية الأولى ضمن محطات نضالية أخرى ستنظمها التنسيقية تضامنا مع السيدتين نعيمة رياض ورشيدة النويني ضحيتي مصحة الفرح، اللتين تعرضتا للشلل على إثر تلقيحهما بمخدر فاسد خلال إجراء عمليتين قصريتين لتوليدهما.

إلى ذلك تميزت هذه الوقفة -والتي عرفت حضورا كثيفا لأهالي الضحيتين والمتعاطفين معهم من سكان المدينة- برفع شعارات منددة بالحادث، ومطالبة المسؤولين عن الصحة بالمغرب بتوفير العناية اللازمة والضرورية للضحيتين، وإجراء بحث نزيه وشفاف لكشف الحقيقة، ومحاسبة الضالعين في هذه الجريمة الإنسانية النكراء ومعاقبتهم، ليكونوا عبرة لغيرهم، كما طالب المحتجون بإغلاق المصحة فورا لكونها قد راكمت سجلا مليئا بالضحايا.