قال وزير شؤون الأسرى في حكومة غزة عطا الله أبو السبح أن زيارة رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان التي يزمع أن يقوم بها إلى غزة ستكون بمثابة كسر للحصار السياسي المفروض على القطاع، كما أنها ستعزز المقاومة وحق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره.

وأضاف أبو السبح أن الإدعاء بأن إسرائيل رفعت الحصار المفروض على غزة ليس صحيحا، وأن أردوغان خلال زيارته سيرى الوجه القبيح للحصار الجوى والبحري والبرى المفروض من إسرائيل على غزة). وأشار إلى أن زيارة أردوغان لغزة ستكون مثالا جيدا لقادة العالم من أجل زيارة غزة، كما أنها ستمثل أملا لتعزيز المصالحة الوطنية بين حماس وفتح.

وأوضح أبو السبح أن غزة طلبت من تركيا تعزيز التعاون في المجال القضائي وتدريب القضاة بهدف رفع مستوى التعليم القضائي الفلسطيني. وأضاف أن حكومة غزة لا تهدد مصر وأن مصر هي المعبر الحدودي لغزة التي تعتبر شريان الحياة ومن أكبر مؤيدي القضية الفلسطينية ولا يمكن لفصائل المقاومة الفلسطينية أن تشكل تهديدا لمصر).