في خضم فعاليات إحياء الذكرى الثانية لاستشهاد كمال عماري رحمه الله، نظمت عائلة وأصدقاء الشهيد، يومه الجمعة 31 ماي 2013، مسيرة نحو قبر المرحوم لإحياء الصلة بقضيته والترحم على روحه، حيث انطلقت المسيرة من أمام مسجد السلام بحي كاوكي بصفوف متراصّة صامتة إلاّ من ذكر الله تعالى والتبتل إليه بالدعاء للشهيد رحمه الله، مستحضرة سيرته الطيبة وعزمه الصارخ في طلب الحق والثبات عليه.

وقد مرت المسيرة من وسط أحياء الجنوب المسفيوي مرورا بمكان الجريمة توجها إلى المقبرة التي يرقد فيها عماري رحمه الله. وبعد الوصول إلى المقبرة تحلق المشاركون تتقدمهم عائلة عماري ومكتب جمعية عائلة وأصدقاء الشهيد والعديد من الفعاليات المحلية على رأسهم إخوان الشهيد في العدل والإحسان، رافعين أكف الضراعة لله بالدعاء لكمال بالرحمة والمغفرة وتبوّء المنازل العليا عند البارئ عز وجل قبل أن يقرؤوا سورة الفاتحة جماعة ويختموا فعاليات الزيارة ثابتين على عدل القضية والعزم على كشف مرتكبيها والتشبث بمحاسبتهم، يحملون صورا ولافتات مذكرة بمرور سنتين على الجريمة النكراء ليعلم الوسط المسفيوي ومعه كل متتبع أن دماء الأحرار لا تذهب سُدى وأن للشهيد عائلة صامدة وأصدقاء لن يتنازلوا عن حقه ولن يدَعوه عرضة للنسيان.