عنفت قوات الأمن والتدخل السريع، الأربعاء 29 ماي، معطلين قاموا بتنظيم احتجاج سلمي على طول شارع محمد الخامس بالعاصمة المغربية الرباط، شارك فيه كل تنسيقيات المعطلين طالبوا فيه حكومة عبد الاله بن كيران بإدماجهم في أسلاك الوظيفة العمومية.

وفي حدود الساعة السابعة والنصف مساءً تدخلت قوات الأمن بقوة من أجل تفريق جموع المحتجين بعد ساعتين ونصف من عمليات الكر والفر على طول شارع محمد الخامس، مخلفا إصابات خطيرة في صفوف المحتجين، تم نقلهم على وجه السرعة إلى مستشفى ابن سينا وسط العاصمة الرباط.

وكان من بين المصابين إطارا معطلا من التنسيقيات الأربع الموقعة على محضر 20 يوليوز، اجتمع عليه خمسة من رجال الأمن في ساحة شهيد قرب بناية بريد المغرب وسط شارع محمد الخامس بالضرب والرفس إلى أن أسقطوه مغميا عليه أرضا وسط بِركة كبيرة من الدماء، بعدما غرست عصا الامن في رأسه، ليُخلف هذا الحادث باقي المعطلين في حالة هستريا، رفعوا خلالها شعارات قوية هزت شارع محمد الخامس.