أعرب لؤي صافي المتحدث باسم الائتلاف السوري المعارض المجتمع في إسطنبول اليوم أن قرار الاتحاد الأوروبي رفع الحظر عن تسليم السلاح للمعارضة السورية المسلحة، هو قرار غير كاف) ويأتي متأخرا جدا)، وأوضح أن القرار خطوة إيجابية لكننا نخشى أن يكون غير كاف وجاء متأخرا جدا).

وأضاف المتحدث نفسه أن الشعب السوري خاب أمله؛ كان يعتقد أن الديموقراطيين يهتمون بمن يرغبون في الديموقراطية). ونحن بحاجة إلى أسلحة لحماية المدنيين والشعب السوري. الأسلحة هي أحد العوامل لكننا نريد أيضا من الاتحاد الأوروبي أن يتخذ موقفا أكثر جدية وأكثر حزما).

وعلق قاسم سعد الدين المتحدث باسم قيادة الجيش السوري الحر: نأمل أن يكون قرارا فعليا وليس مجرد كلام).

وكان وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي قرروا مساء الاثنين ببروكسل رفع الحظر عن تزويد المعارضة السورية بالسلاح. أما روسيا فأعربت عن أسفها) للقرار الأوروبي وقالت على لسان وزير خارجيتها سيرغي لافروف إنه يضر بشكل مباشر) بالجهود القائمة لعقد مؤتمر دولي لحل النزاع السوري.