دعا وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ، لدى وصوله اليوم الاثنين إلى اجتماع مجلس الاتحاد الأوروبي حول سوريا، المعارضة للمشاركة في مؤتمر جنيف 2.

وقال هيغ بأن جميع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي تدعم الاستعدادات لعقد مؤتمر جنيف حول سوريا)، مضيفاً أن على المعارضة التوجه إلى جنيف للمشاركة في المؤتمر).

وكان “الائتلاف الوطني” المعارض مدد اليوم اجتماعاته في اسطنبول ليوم آخر حيث فشل خلال الأيام الأربعة الماضية في جهوده الرامية إلى توحيد المعارضة والبت في مسألة مشاركته في مؤتمر جنيف 2، وذلك بعد أن طالب مؤخرا النظام بوقف العنف في سوريا واستخدام صواريخ سكود)، إضافة إلى سحب الجيش من بعض المدن كبادرة حسن نية) قبل الحديث عن احتمال المشاركة في المؤتمر، حيث سبق له أن وصف إعلان موسكو عن موافقة مبدئية لدمشق على المشاركة فيه بـالغامض)، داعيا النظام السوري إلى توضيح هذا الموقف بنفسه، مشيرا إلى أن المعارضة بحاجة لمزيد من الوضوح لتتخذ قراراً في المشاركة..

وأضاف وزير الخارجية البريطاني أن نجاح هذه المبادرة غير مضمون، ولكنها فرصة حقيقية للتسوية السورية).

وتابع قائلا إن المؤتمر الأول في جنيف العام الماضي لم يشهد حضورا للسوريين، بل كان مؤتمرا للدول الأجنبية)، معتبراً أنه في هذه المرة علينا جلب السوريين إلى هناك، ويجب التوصل إلى التوافق بينهم، وتحديد معايير الحكومة الانتقالية المستقبلية).

واتفقت روسيا والولايات المتحدة في 7 ماي الجاري على عقد مؤتمر دولي بشأن سوريا للبناء على خطة الانتقال التي طرحاها العام الماضي في جنيف، معربين عن أملهما بأن يتم بمشاركة ممثلين عن الحكومة والمعارضة السورية.