دعا رئيس الحكومة الفلسطينية في قطاع غزة اسماعيل هنية القيادة المصرية إلى اعادة النظر في اتفاقية كامب ديفيد بين مصر والكيان الصهيوني أو الغائها.

وقال هنية، خلال خطبة صلاة الجمعة التي ألقاها في مسجد غرب مدينة غزة، نحن لا نتدخل في الشأن الداخلي في مصر فهي دولة ذات سيادة. لكننا من باب الأخوة وليس من باب الإلزام ندعو إلى اعادة النظر إن لم يكن إلغاء اتفاقية كامب ديفيد وخاصة الملاحق الأمنية التي تؤدي للفراغ الأمني الذي يمكن أن يستغل من الإسرائيليين للعبث بأمن مصر).

كما دعا أيضا إلى بناء استراتيجية شاملة للتعامل مع سيناء في مقدمتها التنمية وحماية أرض سيناء كارض مصرية كاملة السيادة وإعادة الاعتبار للعلاقات بين الطرفين). وطالب هنية أيضا باتخاذ سياسة جديدة للتعامل مع معبر رفح تجنبه التأثر بأي أحداث في سيناء، وأن لا يسمح لأطراف ما أن تضع شعبا بكامله رهينة تطورات وأحداث على الجانب الآخر). وأكد أن حكومته تعاملت بمسؤولية عالية وبحكمة مع هذه الأحداث التي جرت في سيناء).