بسم الله الرحمن الرحيم

جماعة العدل والإحسان

عين حرودة

أقدمت السلطات المحلية بمنطقة عين حرودة بالبيضاء بهدم حي الصفيح “كريان البراهمة”، فوق رؤوس قاطنيه في خرق سافر لحقوق الإنسان وكرامته، مخلفة بذلك مقتل سيدة وإصابة شقيقتها وتشريد العشرات. وسبق أن قامت السلطات في وقت سابق بهدم كريان السكويلة وتشريد أهاليه مما خلف استياء ومعاناة كبيرين لدى ساكنة المنطقة.

مقاربة أمنية لا إنسانية في بلد يدعي صناع القرار فيه احترام المواثيق والعهود الأممية ويتبجح فيه بعض الفاعلين السياسيين بالدستور الجديد القديم، وجريمة أخرى تنضاف إلى نظيراتها من الجرائم يطويها النسيان ويفر مرتكبوها من العدالة المغيبة، كما فر قتلة الشهيد كمال العماري، وعبد الوهاب زيدون و كريم الشايب ومحمد بدروة و شهداء الحسيمة وغيرهم من شهداء الحرية في هذا البلد الحبيب.

إننا في جماعة العدل والإحسان بعين حرودة إذ نستنكر هذا الفعل الشنيع لنعلن للرأي العام ما يلي:

– مطالبتنا الدولة بفتح تحقيق سريع جدي ونزيه لكشف ملابسات القضية أمام الرأي العام وتقديم الجناة للعدالة.

– دعوتنا المنظمات الحقوقية إلى دعم و تبني هذه القضية والتعريف بها محليا ودوليا.

– استنكارنا المقاربة اللاإنسانية التي تنهجها الدولة في حل أزمة السكن غير اللائق ودعوتنا إياها إلى القطع مع مثل هاته الممارسات وإيجاد حلول حقيقية لمعاناة الساكنة في أقرب الآجال.

– دعوتنا كل الغيورين على هذا البلد إلى الاصطفاف صفا واحدا ضد الاستبداد ورعاته لوضع حد لهذا الاستهتار الفاضح بأرواح الأبرياء ومصائر هذا الشعب المفقر المحروم.

جماعة العدل والإحسان

عين حرودة

22.05.2013