طالب رئيس الائتلاف الوطني لقوى المعارضة والثورة السورية جورج صبرة، اليوم الأربعاء، المجتمع الدولي بفتح ممر إنساني) إلى مدينة القصير الواقعة في محافظة حمص في وسط سوريا، والتي تتعرض منذ أيام لهجمات متكررة من قوات النظام مدعومة من حزب الله اللبناني).

كما دعا مجلس الأمن الدولي إلى عقد اجتماع طارئ) للبحث في الوضع في المنطقة. وقال صبرة في بيان وزع اليوم نطالب المجتمع الدولي بفتح ممر إنساني لإنقاذ الجرحى وإدخال الدواء والغوث إلى خمسين ألف محاصر) في منطقة القصير ومحيطها.

وأضاف منذ أيام، تقوم قوات قادمة من خارج سورية بمشاركة قوات النظام السوري، بقصف لا سابق له لمدينة القصير (…) يهدف إلى تدمير المدينة تدميرا كاملا ووضع جسم غريب في الطريق الرئيسي الواصل بين جنوب سورية وشمالها).

وتابع منذ أشهر، وفي هذه اللحظات أيضا، تتدفق نحو سورية قوات غازية، قوامها خبراء القتل الإيرانيين وميليشيا حزب الله اللبناني، ترفع شعارات طائفية بغيضة تؤسس لصراع طائفي ممتد وعابر للحدود).

وطالب مجلس الأمن الدولي بعقد اجتماع طارئ، وأن يتجاوز القلق إلى الفعل، فبلادنا تنتهك حدودها وسيادتها وحياة مواطنيها).