في إطار فعاليات إحياء الذكرى 65 للنكبة، نظمت الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة بمدينة تطوان، يوم السبت 18ماي 2013، على الساعة 6 مساء، وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني، بساحة مولاي المهدي/الخصة.

رفعت خلال الوقفة، التي عرفت حضورا مشهودا من نساء ورجال المدينة، شعارات التضامن مع الشعب الفلسطيني والاحتجاج ضد النظم الخائنة التي باعت القضية.

واختتمت الوقفة بكلمة للهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة بتطوان، تم التذكير فيها بتاريخ النكبة ووجوب حفظها في ذاكرة الأجيال إلى أن يمن الله تعالى علينا بتحرير أولى القبلتين وثالث الحرمين من المحتلين الصهاينة، كما تطرقت كلمة الهيئة لدور المغاربة في الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني في قضيته العادلة، ووجوب استمرار الدعم المعنوي والمادي، ثم تليت الفاتحة ترحما على أرواح الشهداء. وانصرف الجميع على تجديد العهد لنصرة فلسطين حتى تعود الأرض ويعود اللاجئون ويفك أسر المعتقلين.