اجتمع اليوم الاثنين في مدريد أعضاء من ممثلي المعارضة السورية بهدف “المساعدة على الحوار وتسهيل اللحمة” بين مختلف مكوناتها بحسب ما أعلنت وزارة الخارجية الإسبانية.

وشارك في هذا الاجتماع الذي لم يعلن عنه من قبل الرئيس السابق للائتلاف الوطني السوري المعارض معاذ الخطيب إلى جانب ممثلين عن حركات مختلفة من المعارضة للنظام السوري.

من المرتقب أن يعقد يوم الثلاثاء لقاء بين معاذ الخطيب ووزير الخارجية الإسبانية خوسيه مانويل غارثيا ماراغالو لتحليل الوضع في سوريا) ولبحث آخر المبادرات الدولية الهادفة إلى استئناف البحث عن حل للنزاع)، وللمساعدة في الحوار بين مختلف تيارات المعارضة السورية لتسهيل لحمتها وإفساح المجال أمامها لكي تكون قادرة في المستقبل على ضمان الوحدة والاستقرار والديمقراطية في سوريا) بحسب تصريح للخارجية الإسبانية.

وكانت اسبانيا قد اعترفت بالائتلاف السوري ممثلا شرعيا ووحيد للشعب السوري) في 30 تشرين الثاني/نوفمبر 2012.