قضت الغرفة الجنحية بالمحكمة الابتدائية بمدينة طنجة، يوم الأربعاء 15 ماي 2016، ببراءة الداعية الأستاذ مصطفى العشيري خطيب جمعة مسجد الكدية بمنطقة مسنانة بمدينة طنجة، الذي كان متابعا من قبل النيابة العامة بجنحتي الانتماء لجمعية غير مصرح بها “جماعة العدل والإحسان”، والإخلال بوقار عبادة طبقا للمادة 221 من القانون الجنائي المغربي.

وتعود أطوار ووقائع الملف إلى اقدام “القائد” ممثل السلطة المحلية بنفس منطقة المسجد إلى منع الأستاذ مصطفى العشيري من الصعود إلى المنبر يوم الجمعة، بدعوى توقيفه عن هذه المهمة، دون الإدلاء بأي قرار كتابي في الموضوع.

وترتبط وقائع الملف بالحملة التي كانت شنتها السلطات العمومية المغربية سنة 2006 في مواجهة جماعة العدل والإحسان، والتي سيق على إثرها الآلاف إلى مخافر الشرطة، في حين تم متابعة المئات لدى مختلف المحاكم المغربية، وقد قضت العديد من هذه المحاكم بأحكام قضائية نهائية بقانونية الجماعة.