قال راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة في تونس، أمس الأربعاء، إن الحكومة التونسية ستحظر التجمع الذي من المفترض أن ينظمه منتمون للسلفية الجهادية الأحد المقبل في القيروان.

وأضاف الغنوشي الذي كان يتحدث في مؤتمر صحفي إن الحكومة قررت حظر هذا المؤتمر الذي لم يحصل منظموه على إذن مسبق بحسب القانون)، فيما أعلنت جماعة أنصار الشريعة مشاركة آلاف الأشخاص في تجمعها.

كما شدد الغنوشي على أن على السلطات أن تطبق القانون من دون تمييز)، وأن الحوار غير ممكن مع الذين يستخدمون الأسلحة ويزرعون الألغام)، وندد باستخدام العنف باسم الإسلام.

في نفس السياق، لم تتوصل الأحزاب التونسية إلى اتفاق بشأن حل روابط حماية الثورة التي أصبحت في الآونة الأخيرة مثارا للنقاشات بين الأحزاب السياسية.